دعوة محمد تنشط للبدن والفؤاد .. يا بخت من له بذي الدعوة عناء واجتهاد
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آداب الطعام والشراب - كتيب -

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبة الخير

avatar

عدد الرسائل : 191
البلد : أبوظبي
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: آداب الطعام والشراب - كتيب -    الثلاثاء مارس 22, 2011 2:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ملخص عن آداب الطعام والشراب الواردة عن حبيبنا محمد صلى الله عليه واله وسلم

التي يجب أن يداوم عليها الكبير والصغير

قام بكتابته الحبيب : عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ

جزاه الله عنا خير الجزاء ووفقنا لتطبيق ما في هذا الكتيب

----------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك وكرم على حبيبه المصطفى الأمين سيدنا محمد خاتم النبيين وإمام المرسلين القائل صلى الله عليه وسلم: (أدبني ربي فأحسن تربيتي) صل يا رب على حبيبك المصطفى محمد بن عبد الله، وعلى آله الطاهرين الهداة، وأصحابه الأئمة التقاه، وتابعيهم بإحسان إلى يوم لقاه.

أما بعد. يا أهل الإيمان يا أهل الإسلام بعث الله نبيكم محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم مبيناً لكم كل خير وداعياً إلى كل هدى وبركة ونور ورشاد في أقوالكم وأفعالكم وجميع أحوالكم وهو الذي بعثه الله ليتمم مكارم الأخلاق ولقد جاءنا صلى الله عليه وسلم معلماً لنا أحسن الشمائل في كل ما نقول ونفعل.

وإن من أعظم ما ورد عنه صلى الله عليه وسلم فيما يجب على كل مسلم الاعتناء به والالتفات إليه ما يتعلق من الآداب في طعامه وشرابه.

يا أهل الإيمان والإسلام:

آداب الطعام جاءنا بها خير الأنام، ينبغي أن نلتفت إليها وأن ننتبه منها وأن نوجدها في واقعنا وحياتنا. فإنه مرسل إلينا ومبعوث من الله سبحانه وتعالى لنا. وجّه إلينا هذه التعاليم فمن ذا الذي يعملها إن أهملها أتباعه وإن أهملها المسلمون والمنتمون إليه صلى الله عليه وسلم.

يا أهل الإيمان والإسلام:

- من آداب الطعام:


1- أن يغسل الإنسان يديه قبل الطعام. فينبغي أن يغسل الكفين ثلاثاً قبل أن يبدأ في الطعام وبعد الإنتهاء من الطعام.
فغسل الكفين أدب من الآداب، وسنة من سنن سيد الاحباب، فيها المحافظة على النظافة ورعاية حق من يأكل مع الإنسان بأن لا يكون في يديه ما تشمئز منه نفس الذي يأكل معه.

2- أن يجلس عند الطعام. أحد الجلسات المعروفة المشهورة عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
ومنها أن يجلس كالتشهد في الصلاة "المفترش" أو أن يرفع رجلاً ويجلس على اليسرى.

3- أن يسمّي الله تعالى عند الطعام. قال النبي صلى الله عليه وسلم لغلام رآه يأكل: "يا غلام سمِّ الله وكل بيمينك ".

4- أن يأكل بيمينه. فالأكل باليمين أدب مهم، فينبغي للمؤمن أن لا يأكل ولا يشرب إلا بيمينه فإن الشيطان يأكل ويشرب بشماله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة الخير

avatar

عدد الرسائل : 191
البلد : أبوظبي
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: آداب الطعام والشراب - كتيب -    الثلاثاء مارس 22, 2011 2:24 am

فإذا احتاج إلى الشرب وقت الطعام:
1- فينبغي أن يضع الإناء على ظهر كفه الأيمن بحيث يحمله به.
2- ويجعل اليد اليسرى شارحه للإناء فقط لئلا يسقط.
3- ويشرب باليد اليمنى حتى في أثناء الطعام.

فليحذر من التشبه بالشيطان والأشرار بأن يتناول شيئاً بيده اليسرى فيأكل ويشرب شيئاً سواءً كان من ماء وشاهي أو قهوة أو غير ذلك مما يشرب ويؤكل فلا يأكل ولا يشرب إلا بيمينه إتباعاً لمرشده الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.

وقد جاء لرجل مرة فقال له: (كل بيمينك) وقد رآه يأكل بشماله فقال الرجل متكبراً: لا أقدر. فقال صلى الله عليه وسلم: (لا قدرت) فيبست يده فلم يقدر على رفعها حتى مات بسبب استكباره وسوء أدبه.

أن يأكل مما يليه. فلا يتناول شيئاً مما تحت الآخرين، بل يأكل من الذي يليه فقط أي الذي يكون بجانبه والذي يكون حواليه، فلا يتتبع الإناء بيده ولا يتناول من تحت ذا ولا من تحت ذا، هذا في الطعام المستوي.

أما في الطعام الذي يوضع على صحن أو الإدام، من لحم أو غيره فإذا وضع في ضيافة، فيعلم كل ضيف أنه شريك مع الذين يجلسون معه في الحلقة لا يملك أحد منهم أكثر من الآخر، فيحرم عليه أن يأخذ أكثر مما يأخذ الآخرون بجانبه.

السنة يا أهل الإيمان..

6- الإيثار بمعنى أن يؤثر الإنسان من حواليه بالإدام، ويعطيهم إياه لا أن يأخذه عليهم، فمن أخذ شيئاً زائداً على نصيبه من عدد الجالسين الحاضرين معه على السفره أثِمَ بذلك.

لأنه لا يملك هذا الطعام، وصاحب الضيافة حينما قدّمه إليهم فأباح لهم الأكل فهم شركاء يشتركون في الأكل ذلك المُقدم إليهم دون أن يبغي بعضهم على بعض أو أن يظلم بعضهم بعضاً، فيحرم أخذ زائد على نصيبه من عدد الجالسين معه على الصحن أو على السفرة.

فهذا أدب مهم من آداب النبوة بل واجب من الواجبات يجب أن نرتقي عنه إلى الإيثار بمعنى أن ما يخصني من نصيبي أعطيه الذي بجانبي أو أعطيه لمن كان معي من ذي سن كبير أو ذي ضعف لا يقدر على أن يمضغ كل شيء أو أن يتناول كل شي.

قال الله تعالى: (...وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَة...9)سورة الحشر.
فقد نزلت الآية في:
رجل من الأنصار أخذ ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم: فقالت زوجته ليس عندنا إلا طعام الصبية!
فقال: نوّميهم ثم قدمي الطعام فإذا ابتدأ الضيف يأكل فأطفئي السراج حتى ندفع إليه الطعام ونوصله تحته فيأكل ويشبع ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم. فباتوا يعملون هكذا وساعدته زوجته على ذلك.

فأثنى الله عليهم في القرآن وقال له النبي صلى الله عليه وسلم في الفجر: "لقد عَجب ربكما من صنيعكما البارحة وأنزل فيكما قرآناً يتلى"

7- من الآداب أن لا ينظر إلى أفواه الناس وقت الأكل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة الخير

avatar

عدد الرسائل : 191
البلد : أبوظبي
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: آداب الطعام والشراب - كتيب -    الثلاثاء مارس 22, 2011 2:26 am

8- وأن لا يسكت نهائياً ولا يكثر الكلام ، بل يتجنبون الضحك ولا يذكرون في الكلام شيئاً من الأوساخ و المستقذرات فتشمئز منه النفوس فلا يذكرون إلا الكلام الطيب الخفيف.

9- ومع حالة الطعام يتعارفون فيما بينهم البين أو يذكرون شيئاً من أخبار النبوة أو أخبار الصحابة وما إلى ذلك بعيداً عن ذكر المستقذرات.

10- في حالة الأكل مع جماعة في صحن واحد:

11- لا يرد الآكل شيئاً من يده إلى الإناء.
12- بل إذا أكل أخذ اللقمة فيأكلها جميعاً.

13- فإن بقي في يده شيء:
14- فليحذر أن يرميه في الصحن أو يرميه في الإناء فتشمئز منه نفوس الحاضرين.
15- بل ينبغي أن يرده إلى لقمته الثانية التي يأخذها وأن يبقيه محفوظاً.
16- أو أن يضعه تحته في المكان الذي يأكل منه ولا يرمي بشيء.

17- وخصوصاً مثل الأرز:
1- فلا يرمي به في الصحن.
2- و لا يطيّره لمن حواليه.
3- وليبقي ما بقي في يده فيأكله كله أو يضيف إليه اللقمة الأخرى.

18- فمن المكروه أن ينفض يده على الصحن.
19- أو يرد شيئاً من يده إلى ما يأكل منه.
20- ولو كان يأكل وحده، فضلاً عن ما إذا كان يأكل معه غيره فيتأكد عليه أن لا يردَّ شيئاً من يده.
21- ولا يتناول شيئاً بملعقة يأخذ بعضه ويرد البعض إلى الصحن فيكون ذلك اشمئزاز عند نفوس الحاضرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة الخير

avatar

عدد الرسائل : 191
البلد : أبوظبي
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: آداب الطعام والشراب - كتيب -    الثلاثاء مارس 22, 2011 2:28 am

ينبغي للآكل أن يتنبه لهذه الآداب..

1- وأن لا يذم الطعام، فهي سنة خير الأنام "لم يذم طعاماً قط حتى مات صلى الله عليه وسلم إن اشتهاه أكله و إلا تركه".
فمن الخطأ الكبير أن يقول هذا الطعام وذاك كذا، هذا ناقص فيه كذا، وهذا زائد فيه كذا، وهذا طبخه كذا ! يعيب الطعام ويذمّه.
وذلك مخالفه واضحة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم وأخلاقه، إن اشتهاه أكله و إلا تركه.

فمن قدوتك أيها المسلم غير النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم..

وهو لم يذم طعاماً قط ، فلا تذم أنت طعاماً قط ،إن اشتهيته كله و إلا فاتركه.
2- وإذا سقطت اللقمة من يدك فلا تتركها للشيطان بل إن علقت بها شيء من الأذى والوسخ فاتركه وخذ الصافي منها وكله، قال صلى الله عليه وسلم: " إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط ما بها من الأذى وليأكلها ولا يدعها للشيطان".

3- فينبغي في ابتداء الطعام إذا سمَّ الله تعالى وقال بسم الله الرحمن الرحيم أن يقول: "اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وارزقنا خيراً منه".
إلاّ إن كان لبناً فيقول: "اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وزدنا منه". وهكذا جاء في الحديث عنه صلى الله عليه وآله وسلم، وإذا كان حاراً فيزيد "وقنا عذاب النار".

ومن الآداب:
1- أن لا يكبر اللقمة ولا يصغرها.
2- وألا يكون أول من يقوم، ولا آخر من يقوم من السفرة. بل إذا انتهى من الأكل ثلاثة ونحوهم قاموا معاً .. وينبغي ان يحمد الله بعد الطعام.

وإذا حضره عطاس أثناء الطعام أو تثاوب:
1- فيأوي بوجهه.
2- أو يقوم من على السفرة.

ولا يعطس أمامه فوق الصحون، ولا يتفوّه كذلك.
وإذا حضره نخامه أو غيرها:
1- فينبغي أن يقوم من مكانه.
2- ويبعد بعيداً فيتنخم أو يتمخط ثم يرجع ولا يعمل شيئاً من ذلك عند الآكلين قط.

ومن الآداب أن ينوي بأكله:
التقوي على طاعة الله.. فتكون نيته كذلك فإن من نوى ذلك أُثيب على طعامه بحسب النية.

وعلامة ذلك: 1- أن يعمل بالآداب.
2- وأن يجتهد في العبادة.
3- وأن لا يصل إلى حد الشبع. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بحسب ابن آدم لقيمات يقمنّ صلبه فإن كان لابد، فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه".

وصيغة الحمد أن يقول: "الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة، اللهم كما أطعمتني طيباً فاستعملني صالحاً".

فمن قال ذلك بعد الطعام: غفر له ما تقدم من ذنبه، فإن الله يحب من عبده أن يأكل الأكلة فيحمده عليها.

فهذه بعض الآداب الواردة عن سيد الأحباب صلى الله عليه وسلم فيما بتعلق بالطعام.

والسنة للشارب إذا أراد أن يشرب:
1- يشرب بيمينه.
2- وأن يسمي الله.
3- وأن ينظر في الإناء قبل أن يشرب منه.
4- وأن يشرب في ثلاثة أنفاس.. فيشرب أولاً ويبعد الإناء ويحمد الله ويتنفس ثم يشرب ثانياً مسمياً الله، ثم يبعد الإناء ويتنفس، ثم يشرب ثالثاً.
(هذا معنى شربه في ثلاثة أنفاس).

ويقول بعد الشرب: " الحمد لله الذي جعله عذباً فراتاً برحمته ولم يجعله ملحاً أجاجاً بذنوبنا".

اللهم وفقنا لنعمل بآداب نبيك وإتباع هدي صفيك، وأعذنا من سوء الأخلاق وسوء المعاملة ووفر حظنا من الآداب يا كريم يا وهاب، برحمتك يا أرحم الراحمين.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آداب الطعام والشراب - كتيب -
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقسام العامة :: سيرة وآداب سيدنا محمد-
انتقل الى: